تغذية

فوائد وأضرار فاكهة البابايا للحامل

فوائد وأضرار فاكهة البابايا للحامل

هل من الآمن أن تتناول الحامل البابايا؟

تعدّ البابايا Papaya من الفواكه التي تزرع في جميع أنحاء العالم، وتحظى بشعبية خاصة في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية، ويعود موطنها الأصلي إلى الأمريكيتين، كما تحتوي البابايا على العديد من العناصر الغذائية المفيدة لجسم الإنسان، بالإضافة إلى احتوائها على إنزيمات معيّنة ومادة اللاتكس.

وبالنسبة لتناولها أثناء الحمل، فيمكن أن تكون ثمار البابايا الناضجة آمنة للحوامل، إلّا أنّ ثمارها الخضراء أو شبه الناضجة ليست آمنة لهن، إذ إنّها تحتوي على مواد قد تسبب مضاعفات خطيرة أثناء الحمل، وفي الواقع تستمر العديد من الحوامل في تناول البابايا الناضجة طوال فترة حملهن دون أي مشكلة، ومن ناحية أخرى، تختار بعض الحوامل تجنّب البابايا في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، بينما تقوم أخريات بعم تناولها إطلاقًا أثناء الحمل، وإذا كانت الحامل ترغب في تناول البابايا أثناء الحمل، فيمكنّها اتّباع النصائح الآتية:

  • يجب تناولها بكميّات معتدلة.
  • اختيار الفاكهة الناضجة والنظيفة، وتجنّب أي فاكهة خضراء أو تحتوي على بقع بنية أو سوداء.
  • تجنّب تناول قشور وبذور البابايا.

هل يمكن تناولها خلال الأشهر الأولى من الحمل؟

هناك بعض التحذيرات حول استخدامها حتى لو كانت ناضجة خلال فترات الحمل المختلفة، وهي على الشكل الآتي:

إقرأ أيضا:معلومات عن فاكهة الرامبوتان
  • الأشهر الأولى من الحمل: يكون الجنين حساسًا ويجب الاعتناء به بأقصى درجات العناية في هذه الأشهر، حتى أقل كمية من المواد الضارة المتمثلة باللاتكس الموجود في البابايا غير الناضجة يمكن أن تسبب الكثير من الضرر، وكذلك إنزيم البابين الذي يشابه مثل البروستاجلاندين والأوكسيتوسين قد يؤدي إلى حدوث تقلصات في الرحم، لذا يجب تجنب البابايا غير الناضجة تمامًا في بداية الحمل.
  • الأشهر الأخيرة من الحمل: قد تحفز البابايا المخاض المبكر عن طريق التسبب فيتقلصات الرحم بالإضافة إلى خطر حدوث النزيف، وقد تختار العديد من النساء الامتناع عن تناول البابايا أثناء الحمل في هذه الأشهر.

وفي دراسة أجراها باحثون في مستشفى البنغال في الهند عام 2019 م حول الأغذية الممنوعة أثناء الحمل والرضاعة المبكرة بين النساء اللائي يعشن في المناطق الريفية، وكانت الدراسة على الشكل الآتي:

  • كانت الدراسة وصفية تمت من خلال المزج بين الطرق الكمية والنوعية.
  • تم إجراء 4 مناقشات جماعية مركزة، وشاركت في تلك المناقشات 44 امرأة حاملًا وأمهات مرضعات.
  • خلصت الدراسة إلى النتيجة الآتية: “تضمّنت الأغذية الممنوعة أثناء الحمل بعض الفواكه كالبابايا، وككذلك بعض الخضروات، حيث تمّ هذا المنع تجنبًا لحدوث الإجهاض وتسهيل الولادة السهلة والحدّ من تشوهات الجنين”، ولكنّ هذه الدراسة لا بدّ أن تجرى على شريحةٍ أكبر حتى يتم اعتماد نتائجها.

لا تعدّ فواكه البابايا الخضراء أو غير الناضجة آمنةً للحوامل، بينما يمكن تناول الثمار الناضجة منها بأمان أثناء الحمل، ومن الأفضل التخلّص من قشورها وبذورها قبل تناولها.

إقرأ أيضا:طريقة عمل قهوة الشعير

فوائد فاكهة البابايا الناضجة للحامل

ما هي فوائدها الصحية المحتملة للحوامل؟ من المهم أن تقوم الحامل باختيار ثمار البابايا الناضجة، وكما يمكن إنضاج هذه الثمار بالتخزين المنزليّ، وقد تكون البابايا مفيدة لصحة الحوامل للأسباب الآتية:

  • احتوائها على اللاتكس، والذي يعمل كهرمون البروستاجلاندين، ممّا قد يساعد في السيطرة على اضطرابات الجهاز التنفسي.
  • غناها بفيتامين أ وفيتامين ج وفيتامينات ب والبيتاكاروتين وكذلك البوتاسيوم، والتي تتمتّع بخواص مضادة للأكسدة، ممّا يعزّز المناعة.
  • محتواها العالي بالفيتامينات التي تعزز المناعة، ممّا يُسهم في الحد من الالتهابات والتقرّحات والمشاكل الجلدية.
  • محتواها الغني بالألياف، والتي تسهّل عملية الهضم، وتحدّ من مشكلة الإمساك الشائعة أثناء الحمل.

تعدّ فاكهة البابايا الطازجة حصرًا مفيدة للحوامل، بسبب احتوائها على العديد من الفيتامينات والمعادن والألياف ومضادّات الأكسدة، والتي تعزز معظم وظائف أجهزة الجسم الحيوية.

أضرار فاكهة البابايا غير الناضجة للحامل

ما هي الأضرار المحتملة للبابايا غير الناضجة للحامل؟

تعود أسباب منع تناول البابايا غير الناضجة أثناء الحمل إلى محتواها الغني على نوعين من المركّبات، وهما مادة اللاتكس وإنزيم يُدعى البابين،وذلك للأسباب الآتية:

احتواء غير الناضج منها على إنزيم البابين

لماذا يعدّ هذا الإنزيم ضارًا للحامل؟ إنزيم البابين Papain هو إنزيم محلّل للبروتين، والذي يتم استخراجه من ثمار البابايا غير الناضجة، حيث تساعد الإنزيمات المحللة للبروتين على تكسير البروتينات إلى أجزاء بروتينية أصغر، ويمنع استهلاك الثمار النيئة من البابايا أو مكمّلات هذا الإنزيم أثناء الحمل، لأنّه قد يلحق الأذى بالطفل، كحدوث تسمّم الجنين أو التشوّهات الخلقية عند تناولها بكميات كبيرة.

إقرأ أيضا:ما الفرق بين البقدونس والكزبرة

قد يتسبّب إنزيم البابين الموجود في البابايا غير الناضجة بتسمّم الجنين أو حدوث التشوهات الخلقية أثناء الحمل.

احتواء غير الناضج منها على اللاتكس

كيف يسبب اللاتكس ضررًا للحوامل؟ تعدّ البابايا غير الناضجة مصدرًا غنيًا لمادة اللاتكس، والتي يمكن أن تسبب مشاكل عدة أثناء الحمل كزيادة خطر الإجهاض وحدوث رد فعل تحسسي تجاه اللاتكس،وتكون أسباب منع تناول البابايا غير الناضجة الغنية باللاتكس على الشكل الآتي:

  • قد يؤدّي إلى تقلّصات الرحم، ممّا يتسبّب بحدوثالولادة المبكّرة. قد يحتوي على نسب من البابين الذي يشابه عمل بعض البروستاغلاندينات في الجسم، والذي يستخدم أحيانًا لتحريض المخاض.
  • قد يضعف الأغشية الحيوية التي تدعم الجنين.
  • قد يتسبّب بحدوث حساسية شديدة والتي يمكن أن تؤدّي إلى ردّ فعل خطير.
  • قد يتسبّب اللاتكس الموجود في ثمار البابايا غير الناضجة بحدوث مشاكل عديدة تؤثّر على صحة الأم والجنين، لذا يجب تجنّب الفاكهة النيئة منها.

هل بإمكان الحامل شرب عصير البابايا؟

قد ترغب بعض النساء الحوامل بصنع عصير البابايا أو مزج جزء من الفاكهة الناضجة مع بعض الحليب والعسل، للحصول على العناصر الغذائية المفيدة للحوامل، وبالتالي إنّ الأمر متروك للمرأة، فإذا كانت ترغب بشرب عصير البابايا يجب الانتباه إلى اختيار الفاكهة الطازجة والابتعاد عن النيئة منها، بالإضافة إلى ضرورة استشارة الطبيب للحصول على المزيد من النصائح.

إذا كانت الحامل ترغب بشرب عصير البابايا، فيجب استشارة الطبيب أولًا واختيار الثمار الطازجة منها، لتقليص خطر حدوث المضاعفات الخطيرة.

5/5 - (1 صوت واحد)
السابق
تقديم الخدمات الطبية للقوات المسلحة 1444هـ
التالي
بذور الكرفس للتنحيف